التخطي إلى المحتوى
قصص رعب جن يحكي اسوء ليلة مرعبة واقعية في حياته مع روح فكاهه
مشهد مرعب ومخيف وكأنه تعرض هذا الشخص لجن
 هل تخاف ؟ لا تجيب بعد ما تقرأ هذه القصة المرعبة والمخيفة لشخص يدعي عبد العزيز اليوم نقدم اليكم قصص رعب وجن لشخص يحكي انها حدثت معه شخصياً وهي من احد التجارب التي سنشاركها معكم من خلال موقعنا ومن الرائع ان هذه القصة المخيفة لا تخلو من روح الفكاهه لدي الكاتب الذي عاش هذه الاحداث والان اترككم مع السرد كما جاء علي لسان الكاتب . 
كان لى صديق اسمة “عبعزيز” , نعم فلا احد ينطق حرف الدال ’ المهم اننا كنا فى شهر مايو وبقى على امتحانات كلية الحقوق أيام , وأول مادة لا اعلم عنها شيئا سوى انها تدرس بالجامعة , اتصلت بأصدقائى وكلهم دلونى على انهم قامو بتصوير أوراق يحتفظ بها (عبعزيز) فنحن لا نعرف منزلة كل ما نعرفة انة بقرب شارع (الكركى) بشبرا , اتصلت بة ورحب بي جدا وعندما طلبت منة أن آتى الليلة عرفت انة سيكون بالخارج وسيعود بسرعة بين الساعة التاسعة والعاشرة مساء فقلت لة اننى سأكون تحت منزلة الساعة العاشرة تماما وكانت الوصفة قمة فى السهولة , بعد ان ادخل شارع (الكركى) على ان اسير واترك ثلاثة شوارع ثم ادخل فى شارع جانبي على يسارى فى اولة سوبر ماركت وفى نهايتة سأرى مجموعة عمارات قديمة , يقطن بالعمارة الرابعة الدور الثالث ستكون ليلة جميلة …
ارتديت تى شيرت اسود اللون وسروالا جينز ثم أخذت (لحسة) جيل لزوم الوسامة ونزلت من منزلى بسرعة وأنا اسير فى الشوارع , ظللت أسير ما يقرب من عشر دقائق حتى وصلت لشارع (الكركى) ودخلتة .
 
كان هادئا جدا لا يسير الكثير من الناس فية ولا اعلم لماذا برغم ان باقى شوارع شبرا الان مليئة بالبشر , وصلت الى بداية الشارع الذى تقبع فى آخرة المنازل قديمة الطراز .
هو قال رابع منزل ولكن لم يحدد لى ان اختار الرابع من اى اتجاة !!! اذن هى الفضيحة , اخذت نفسا عميقا ثم نظرت للأعلى و :
يا عبدالعزيز , يا عبعزيييييييييييييييييييييييييي ييييييييز , انا صاحبك فرغلى
ظللت اصرخ هكذا لثوان حتى سمعت صوت من احدى العمارات , فنظرت فوجدت انها العمارة الرابعة بالفعل من جهو اليسار , فتح احدهم نافذة من الطابق الثالث , يبدو انها فتاه وقالت لى بصوت خافت :
– انت صاحب عبد العزيز
– لا .. انا صاحب عبعزيز
اشارت لى ان اصعد فدخلت المنزل وصعدت حتى الطابق الثالث فوجدت شقتين , نظرت للشقتين بحيرة ايهما شقة (عبعزيز) ؟؟؟؟ انفتح باب إحدى الشقتين -الباب الايمن- لتظهر نفس الفتاة التى ظهرت لى من النافذة وهى تبتسم قائلة :
– انا اخت (عبد العزيز) اتفضل لغاية ما يجي من مشوار لا اعرف ماذا افعل هل ادخل ام انتظر بالخارج ؟ اتخذت قرارى بعدما سمعت صوت شاب من الداخل يتكلم مع احدهم , افسحت لى الطريق لادخل وفعلا دخلت من باب الشقة , يقول بعض اصدقائى اننى (هايف) بسبب ان عيني تقع على الكثير من التفاصيل غير المهمة وادقق فيها ’ لقد دخلت الشقة وانا اتأمل بطرف عيني الأثاث وتقع عيني على الاشياء الغريبة مثل لماذا هناك نتيجة معلقة لعام(1999) ؟ أتذكر خالتى انها تحتفظ بنتيجة خالية لعام (2003) كى لا ترميها لأنها تحتوى على لفظ الجلالة فربما كان احتفاظ (عبعزيز) بهذا النتيجة كخالتى .. سارت الفتاه امامى وهى تقودنى لغرفة الصالون على ما يبدو وفى طريقي مررت بالصالة التى لم تكن كبيرة ولكنى سمعت اصوات مالوفة على اذنى اعتقد انى كنت اسمعها فى صغرى
– اتارى ؟؟؟؟
نطقتها بدون قصد وانا انظر للطفل الذى جلس على الارض قريبا من التليفزيون ويمسك بذراع تتصل بأتارى قديم كنا نسمية فى صغرنا بأتارى (ماريو) حيث كانت الالعاب البدائية عليها هى احدث ما توصل له العلم الحديث , ضحكت الفتاة وهى مازالت تسير وتنظر لي بجانب وجهها
– كان الاتارى بتاعى وانا صغيرة وفضلت محتفظة بية علشان اخونا (محمد) بيحب يلعب بية
ضحكت لها بمجاملة حتى توقفت هى وهى تفسح لى لكى اجلس فى الصالون فجلست واختفت هى وحضرت مرة اخرى وجلست امامى وهى تقدم لي كوب شاى _متى اعددتة ؟ يبدو انها كانت ستشربة قبل ان آتى _ تأملتها بعيني بنظرة خاظفة ’ ترتدى ملابس منزل عادية وتعقص شعرها على شكل (ذيل حصان) , فى الحقيقة كانت جميلة
– انا آسف بس انا كنت متفق مع (عبعزيز) انى آجى النهاردة واصور مذكرات معاه , هو هيتأخر؟
– ابتسمت بى وكانت ستقل شيئا ولكننا سمعنا صوتا أجش ينهر أحدا فنظرت لها مستفسرا فقالت لى :
– دة الكهربائى بيكلم الصبي بتاعة , اصلنا جبناة علشان الكهربا عملت قفلة أكتر من مرة فى العمارة وهو بقالة جوة حوالى ساعة بيحاول يوصل الكابلات فى حيطة المظبخ
قلت فى بالى لذلك سمعت صوت الشاب يأتى من الداخل إذن يبدو انة صبى الكهربائى , قلت لها :
– حضرتك اخت (عبعزيز) مش كدة ؟
ابتسمت ابتسامة واسعة وهى تقول :
– فى الحقيقة انا زى اختة ’ اسمى (شاهندة) احنا اتربينا مع بعض من واحنا صغيرين وجيران من زمان
اثناء كلامها وقعت عيني على ساعة معلقة على الحائط ولكن عقاربها متوقفة عند الساعة التاسعة والنصف , كانت الفتاة لاحظت نظرتى للساعة المعلقة فنظرت معى وقالت :
– بتبص على اية ؟
– على الساعة دى , واقفة على 9 ونص , ودلوقت الساعة حوالى 10
نظرت لى بدهشة وهى تقول :
– يانهار ابيض الساعة عدت 9 ونص
قالت تلك العبارة ثم نظرت بسرعة خلفها وصرخت فى احد ما فى الصاله قائلة :
– قوم يا (حمادة) بسرعة استعجل الكهربائى وقول لة الساعة عدت 9 ونص
سألتها عن ما يحدث فقالت لى بإبتسامة :
– مفيش حاجة المفروض الشقة تولع الساعة 9 ونص
كنت ابتسم لها فى المرة الاولى مجاملة ولكن ابتسامتى تحجرت على فمى وانا اقول لها :
– احم .. معلش ما سمعتش كويس هو انتى قولتى اية ؟
فتحت فمها لتقول شيئا ما لكن صوت الكهربائى الضخك أتى من الداخل وهو يقول :
– المطبخ مش عايز يولع يا جماعة , الحريقة هتتأخر شوية
فنظرت الفتاة للصالة وهى ترفع صوتها قائلة :
– طب يالا بسرعة علشان كدة احنا اتأخرنا عن كل يوم
 
تنحنحت وقلت لها مستفسرا:
– هو الكهربائى اللى جوة دة بيحاول يولع فى المطبخ ؟
– آة
– يولع نار طبعا
– آة
– وطالما هو كهربائى فهو هايولع عن طريق ماس كهربى
– اكيد
– الله ؟ هو انا اللى عبيط والا الكلام اللى انا قولتة دة عادى والا اية بالظبط ؟؟؟؟
 
هنا سمعت صوت فرقعة واهتزت الاضائة ثم انطفأت فصرخت وانا اقفز من مكانى :
– يا ولاد المجنونة .. انتو بتولعو فى الشقة بجد !!!!!!
 
سمعت عندها صراخ , والفتاه التى كانت تجلس امامى ظلت تصرخ وانا اسمع اصوات متداخلة ثم رأيت ضوءا احمر يخرج من الصاله يبدو انة لهب نار , ماذا افعل ؟ رأيت على ضوء اللهب الفتاه تجرى للصالة وهى تنادى على امها بفزع فلم اكذب خبرا وجريت انا الآخر ورائها وانا اقول لنفسى لماذا تنادى الفتاة على امها وتصرخ بهذا الشكل أليست تعلم بميعااد الحريق , ثم كيف تعلم بميعاد حريق قبل بدئة وكيف يحدث هذا كل ليلة ؟؟
 
عندما خرجت الفتاة للصالة وانا اتبعها رأيتها تجرى ناحية المطبخ واصوات صراخ تخرج منة , وقفت فى الصالة ثوان وانا افكر .. ماذا افعل ؟؟
الدخان يملأ الصالة لو لم نمت من الحريق سنموت من الاختناق , لحظة !! الحريق بدأ من المطبخ ولو قلنا انهم استخدمو انبوب بوتاجاز او حتى يستخدمون الغاز فذلك يعنى انفجارا سيتم فى اى لحظة
فتحت باب الشقة بسرعة كى استنجد بأى احد فقط لأجد بمجرد فتحى لباب الشقة رجل يقف على باب الشقة المقابل لى وبجانبة طفلان ينظران لى بخوف والرجل نفسة ينظر لب بدهشة وشك
 
“فية حريق فى الشقة هنا الحقنا يا حاج “
قلتها بلهفة فلم يتأثر الرجل وظل ينظر لي كأنة غير مدرك لكلماتى , ثم قال بتساؤل :
– انت دخلت الشقة دى ازاى ؟؟
 
ارجعت رأسى للوراء بدهشة من سؤالة الغريب وفجأة انتبهت بشئ , لقد خبت أصوات الصراخ من الشقة , كنت أقف على باب الشقة وانا امسك بابها المفتوح بيدى فنظرت ببطء خلفى لداخل الشقة لأجد ..
 
لا اضاءة داخل الشقة ولا يوجد ألسنة لهب ولا نيران , ولكن على ضوء مصباح السلم رأيت الصالة واثاثها الذى يشبة العجين ؟؟ نفس الاثاث الذى لاحظتة عند دخولى الشقة لكنة الان قديم متهالك ملئ بالتراب واكثرة تعرض لحرق , وهناك مقاعد خشبية تحولت لكتلة واشياء لا اعرف ما هى وخيوط عنكبوت تملأ لشقة من الداخل , ووقعت عيني على النتيجة المعلقة التى تشير لعام 1999 والتى اصبحت تمتلئ بالاتربة وخيوط العنكبوت !!! نظرت ببطئ مرة اخرى للرجل ثم نظرت مرة ثانية الى الشقة , بكل احترام وشموخ خرجت من الشقة وانا اغلق الباب الخلفى بعناية ثم انظر للرجل الذى مازال ينظر لي بتساؤل , وانا اقول لة بإبتسامة :
– ممكن استخدم الحمام يا حاج
– انت اية اللى دخلك الشقة دى يابنى وعايز مين ؟
قالها لى الرجل فقلت لة وانا امسك نفسي عن الذهاب للحمام :
– والله العظيم انا جاى عشان اقابل واحد صاحبى ساكن فى الدور التالت وافتكرت دى شقتة ودخلت جوة لاقيت ناس عادية بعد كدة الشقة ولعت و … الا هو انا شكلى عبيط يا حاج
 
جاء الرجل ليسند جسدى قبل ن يقع وهو يقول لي بحزن :
– حظك وحش يا بنى معلش معلش , اظن انا عارف اية اللى حصل جوة الشقة دى , لكن انت كنت جاى تزور واحد اسمة اية ؟
كنا قد دخلنا من باب الشقة والطفلين مازالا ينظران لى بخوف
– اسمة (عبعزيز) يا حاج
توقف الرجل فجأة وهو يقول لي بدهشة :
– دة ابنى ؟؟ وجة هنا من شوية وسأل عن أى حد من اصحابة جة البيت لكننا قلنا لية ان محدش سأل فقام نزل تانى
 
اوصلنى لاجلس على مقعد ضخم فى الصالة ثم جلس هو أمامى ’ كان رجلا وقورا اصلع الرأس يرتدى بيجامة وذو شارب رفيع ووجة هادئ , بعد ان جلس اماى قال لي :
 
– معلش يا بنى على اللى انت شوفتة فى الشقة اللى جوة , بص انا هاضطر احكيلك على حكايتها , من حوالى عشر سنين كان فى واخدة جارتنا ساكنة هى وبنتها وابنها من زمان , وكانت علاقتنا بيهم كويسة ويعتبر (عبعزيز) متربى معاهم , لكن للأسف فى يوم من الايام وهما بيصلحو كهربا الشقة وكان الكلام دة حوالى الساعة 9 او 9ونص وانفجرت انبوبة الغاز وبرغم ان الانبوبة كانت مش مليانة الا انها قضت على الكهربائى وام شاهندة و(حمادة) وكلهم ماتو قبل ما يوصلو للمستشفى .. الله يرحمهم , المشكلة ان فى ايام معينة من الشهر بنسمع اصوات جاية من الشقة بس نيجي نفتح الشقة نلاقيها فاضية وفى الآخر اتعودنا ان كل كام يوم بليل نسمع صوت جاى من الشقة او صوت ناس بتصوت وتزعق زى ليلة موتهم بالظبط “
 
كانت عيناى فى اتساع وفمى مفتوح وانا استمع للتفصيلات
– كلامك صح يا حاج انا لقيت اللى اسمها (شاهندة) بتقول للعفاريت اللى حواليها ان الساعة عدت 9 ونص وبقت عشرة وان معادهم كل يوم 9 ونص وميعادهم فات خلاص وقامت الشقة ولعت
 
رفع الرجل حاجبية بدهشة .. بالتأكيد لن يصدقنى ولكنة هرش فى صلعتة مفكرا ثم قال :
– انت شوفت عفريت (شاهندة) وهو بيقول ان الساعة عدت 9 ونص وبقت 10 وانهم اتأخروا عن ميعاد كل يوم ؟
بلعت ريقي وانا اقول :
– والله العظيم انا شوفت دة وكمان لقيت نتيجة متعلقة
لم يدعنى الرجل لاكمل جملتى بل وجدتة يضرب اخماسا بأسداس بغضب وهو يسب ويلعن , وفجأة سمعنا طرقات على باب الشقة فجرى احد الاطفال ليفتح الباب لنجد :
– شاهندة !!!!!!!!!!!!!!
قلتها وانا ارتعش فقد كانت (شاهندة) تقف على الباب وهى تقول بلهفة :
– الحق يا عمو الساعة عدت عشرة من زمان الميعاد بتاعكو جية يالا بينا
هنا نادى الرجل على زوجتة من المطبخ قائلا بلهفة :
– يالا يا (تفيدة) الساعة عدت 10 خلاص جة ميعادنا علشان نولع فى الشقة , جهزى نفسك بسرعة
 
نظرت بفزع الى (شاهندة) ثم الى الرجل الذى كان ينهض من المقعد فنهضت انا بغضب وانا اقول :
– لا يا حاج كدة (اوفر) اوى , دى قلة ادب دى , ما تقولى حاجة يا (شاهندة) يعنى ينفع تعملو كدة فى ولاد الناس
وجدت الرجل يتجة للمطبخ بسرعة وهو يقول :
– معلش يا بنى اصلى نسيت اقولك ان فى يوم الحريقة من عشر سنين الماس الكهربى طال الشقة عندى وولعت الشقة كمان وموتنا احنا فيها ’ بعد اذنك يابنى ادور على كبريت علشان الحق اولع
جرى الرجل وجرت (شاهندة) وراءة لتساعدة بينما خذ الاطفال يهللون وهم يصفقون قائلين :
– هانولع .. هانولع .. هانولع
فجأة ارتفع لسان لهب من المطبخ ثم ارتعشت الاضاءة وانطفأ الضوء فجأة فلم يبق الا ضوء لسان اللهب الذى ارتفع ومعه ارتفعت الصرخات من المطبخ فجريت انا كالمجنون لباب الشقة حتى وصلت الية فخرجت منة فقد كان مفتوحا .. بمجرد خروجى من الشقة انتهت الاصوات فخرجت للسلم ونظرت خلفى فوجدت باب الشقة مفتوح والشقة مظلمة من الداخل وعلى ضوء السلم تبينت بضعة اشياء ملقاه على الارض والتراب يغطيها
 
نزلت درجات السلم بسرعة شديدة وانا اتخيل ان هؤلاء الاموات يجرون ورائى
 
وبمجرد ان خرجت من باب العمارة ونظرت خلفى لاجد ان ضوء السلم مظلم !!!! اذن ضوء السلم غير موجود من البداية والشقق مغلقة ايضا ؟ نظرت اماى للشارع الهادئ وسرت فية بخطوات سريعة خائفة وانا ألعن (عبعزيز) وكل ما لة علاقة بة
 
وقبل ان اغادر الشارع توقفت وذاكرتى تعيد على مكالمتى مع (عبعزيز)
 
*********
 
اتصلت بة ورحب بي جدا وعندما طلبت منة أن آتى الليلة عرفت انة سيكون بالخارج وسيعود بسرعة بين الساعة التاسعة والعاشرة مساء فقلت لة اننى سأكون تحت منزلة الساعة العاشرة تماما وكانت الوصفة قمة فى السهولة , بعد ان ادخل شارع (الكركى) على ان اسير واترك ثلاثة شوارع ثم ادخل فى شارع جانبي على يسارى فى اولة سوبر ماركت وفى نهايتة سأرى مجموعة عمارات قديمة , يقطن بالعمارة الرابعة الدور الثالث
 
*********
هذا هو ما حدث فى المكالمة , لقد دخلت شارع (الكركى) بالفعل وتركت ثلاثة شوارع ثم دخلت فى .. لحظة اين السوبر ماركتالذى كان على اول الشارع ؟ دققت بعيني جيدا وانا انظر اماى ’ لقد اخطأت الشارع بالفعل وبدلا من ان ادخل الى الشارع الايسر دخلت الشارع الايمن
 
وها هو السوبر ماركت فى بداية الشارع الآخر
 
تقدمت فى الشارع من الجهة الأخرى الذى على اولة سوبر ماركت ونظرت للمنازل لأجد (عبعزيز)يقف فى شرفة أحد المنازل والذى بمجرد ان رآنى أخذ يشير بيدة بحماس فأشرت لة ان ينزل فأبدى تعبير بوجهة ودخل من الشرفة , وكنت انا فى حاجة من التخبط وعدم الاتزان ولا اعرف ما هى خطوتى القادمة
 
فى تلك اللحظة ظهر (عبعزيز) يرتدى شورت ضخم وفانلة داخلية وهو يشير لى مرحبا على باب العمارة , اقتربت منة ووقفت امامة …
– عندكو حمام يا عبدة ؟؟
– !!!!!!!!!!!!!
– انا هاطلع عندك دلوقت علشان اخش الحمام , ولو سمحت لو انتو ناويين تولعو فى الشقة النهاردة ياريت تستنوا لغاية ما اخرج من الحمام
– !!!!!!!!!!!!!
– والا اقولك يا عبدة انا مش محتاج اخش الحمام الموضوع باظ خلاص , سلملى انت على الحاج والحاجة وقولهم اشوفهم فى اقرب حريقة ان شاء الله
 
قلت انا آخر عبارة وانا اعطى لعبعزيز ظهرى واسير مترنحا ثم حدث ما توقعتة
– يا جماعة الحقونا , حد يلحقنا بكوباية مية ساقعة او ازازة شويبس تفاح , (فرغلى) أغمى علية !
بعد ما انتهت هذه القصة المرعبة اتمني ان تكون نالت علي اعجابكم كما سيوجد سلسلة رائعة من قصص جن وغيرها من القصص المخيفة والرعب علي موقعنا كلام حب لتجارب واقعية وحقيقية تابع دوماً علي متابعتنا وفي حالة وجود اي استفسار لا تترد في التواصل الينا من خلال صفحتنا علي الفيس بوك .