التخطي إلى المحتوى
قصص سندريلا الحقيقية كاملة روعة للأطفال والكبار

لجميع محبى القصص الخيالية والأفلام الكرتونية أحضرنا لكم اليوم قصص سندريلا كاملة بكل أحداثها وتفاصيلها روعة، فشخصية سندريلا الأميرة الطيبة يعشقها الجميع صغاراً وكباراً، قصص سندريلا الأميرة الجميلة نحكيها لكم من خلال موقعنا كلام حب، وللمزيد من القصص الجميلة للأطفال قبل النوم، يمكنكم زيارة قصص أطفال .

قصة الأميرة سندريلا

 

يحكى أنه فى زمن بعيد كان هناك فتاة جميلة جداً تدعى سندريلا، كانت تعيش مع والدها فى قصر كبير بعد أن توفيت والدتها، وبعد مرور فترة من الزمن شعر والدها أن سندريلا تفتقد إلى حنان الأم فقرر الزواج من إمرأة لتربى سندريلا وكانت هذة المرأة لديها أبنتان كاترين وجينى، وبعد فترة توفى والد سندريلا وحينها ظهرت شخصية زوجة أبيها على حقيقيتها قاسية وشريرة، وكاترين وجينى كانت تشعران بالغيرة الشديدة من جمال سندريلا وحسنها، وقد أساءت هذة العائلة الشريرة معاملة سندريلا وجعلوها مجرد خادمة فى قصر والدها.
وفى يوم من الأيام قرر ملك البلاد أن ينظم حفلة كبيرة يدعو إليها كل العائلات الكبيرة فى المملكة لعل الأمير يقابل بها فتاة أحلامة ويتزوج بها وينجب حفيد يتولى العرش، ووصلت الدعوة إلى قصر سندريلا استلمتها زوجة أبيها وقرأتها وتحمست سندريلا كثيرا لحضور الحفل ولكن للأسف لم يكن لديها فستان مناسب تحضر به الحفل كفساتين كاترين وجينى، وقد فكرت سندريلا وقامت بإخراج أحد فساتين والدتها القديمة وبدأت فى إجراء بعض التعديل لتجعل الفستان أكثر جمالاً ومناسباً للحفلة وقد ساعدتها جميع الحيوانات فى ذلك.

 

وجاء يوم الحفلة ولبست سندريلا فستانها الرائعة، وعندما رأت زوجة الأب وبناتها جمال سندريلا قامو بتقطيع الفستان، بكت سندريلا كثيراً وجلست وحيدة فى قصر أبيها بعد أن ذهب الجميع إلى الحفل، وفجأة ظهرت ساحرة طيبة تشبة والدة سندريلا، وبدأت فى مساعدة سندريلا من خلال القيام ببعض الألعاب السحرية البسيطة، وأهدت الساحرة إلى سدريلا فستان جميل جداً وحذاء من البلور، كما صنعت لها عربة رائعة تجرها الخيول، شكرت سندريلا الساحرة كثيراً وباتت فى سعادة غامرة وحماس لحضور الحفل، ولكن الساحرة قد نبهت سندريلا لضرورة العودة إلى القصر قبل منتصف الليل، حيث أنه بحلول الساعة الثانية عشر سوف يبطل مفعول السحر تماماً و يعود كل شئ إلى أصلة كما كان، وافقت سندريلا وشكرت الساحرة وذهبت مسرعة إلى الحفل.

 

وهناك رأها الأمير وأعجب بها كثيراً من النظرة الأولى ورقص معها معبراً لها أنها فتاة أحلامة التى يتمنى الزواج بها ولكن فجأة دقت الساعة الثانية عشر وأسرعت سندريلا بالهروب، واثناء هروبها سقطت فردة حذائها البلورى، وحاول الأمير اللحاق بها ولكنه لم يستطع، وعادت سندريلا إلى القصر سعيدة لقضاء هذة الليلة الرائعة، و وبعدها حاول الأمير كثيراً العثور على سندريلا مرة أخرى فأمر وزراءة بالبحث عن سندريلا فى جميع قصور المملكة من خلال فردة الحذاء التى تركتها سندريلا، وبالفعل وصل الأمير الى قصر سندريلا، بعد أن فشلت جميع الفتيات من إرتداء حذاء سندريلا، وعثر الأمير أخيراً على فتاة أحلامة سندريلا وأخبرها أنه يريد الزواج منها وعاشا فى سعادة وهناء إلى الأبد.